تربيت وترعرعت على ارض هذا الوطن الغالي، وعلى مر السنين أكرمني وأكرموني حكامه واهله الطيبين ،فسكنت وأكلت وشربت وتزوجت وانجبت. درست وتعلمت وعملت ، فغدوت رجل أعمال ناجح يملك ويدير الشركات والمصانع. والآن جاء وقتي فهذة جمايل كثيرة وكبيرة يجب ان اردها ، ومهما عملت وفعلت فلن تكون قطرة في بحر جمايل وطني البحرين

حل المشاكل الإقتصادية والمالية بعيداً عن جيب المواطن الذى أصبح مخزوقاً لا يمكن له أن يقدم للحكومة ما تريده

20-يناير-2018

بناء على التوجيهات الساميه لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تجتمع اللجنة التنسيقية المشتركة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لمناقشة مرئيات ومقترحات سعادة النواب أعضاء اللجان حول إعادة هيكلة الدعم وتوجيهه لمستحقيه وهذا التوجيه السامي يؤكد نهج التنمية الذي تتبعه مملكة البحرين في العهد الميمون لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى كون هذا النهج يستهدف محدودي الدخل على وجه التحديد باعتبار أن المواطن هو الغاية الرئيسية من كل السياسات والبرامج التنموية فضلاً عن أن الارتقاء بالمواطن وتوفير مختلف أوجه الرعاية والخدمات التي يحتاجها من تعليم وصحة وإسكان وخدمات اجتماعية يعتبر نهجاً أصيلاً في فكر جلالته ويكاد لا يمر يوم إلا ونسمع فيه عن نوايا حكومية لتوجيه الدعم المالي للمواد والسلع والخدمات في الاتجاهات الصحيحة بحيث يستفيد الفقراء والمنتسبون إلى الطبقة المتوسطة من هذا الدعم وليس الأغنياء والوافدون والزوار والسياح كما هو حاصل اليوم وأن هذه الخطوة ضرورية لمواجهة العجز والتحديات الاقتصادية التي أصبحت ملحة وخطرة في آن واحد وفي كل مرة يثار فيها هذا الحديث وقد أصبح الآن شبه يومي تؤكد الحكومة أنها لن تمس الشرائح الفقيرة والمحتاجة ومتوسطة الحاجة وأنها معنية بحماية مصالحهم ولذلك هي تبحث عن آليات لتوجيه الدعم نحوهم وليس نحو من لا يستحق هذا الدعم فمن شأن اعادة توجيه الدعم للمواطن وليس للسلع سيسهم في رفع المستوى المعيشي للمواطن وفق الامكانات المتاحة ويدر مبالغ اضافية لخزينة الدولة هي بأمس الحاجة اليها في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة ويجب أن يتلقى المواطن الجزء الأكبر من الدعم الحكومي في كافة القطاعات حتى يتلقى نصيبه العادل من ثمار التنمية والموارد الطبيعية في مملكة البحرين ونتمنى أن تفكر الحكومة في وسائل أخرى غير توجيه الدعم لحل المشاكل الاقتصادية والمالية وأن تبحث عن الحلول بعيدا عن جيب المواطن الذي أصبح “مخزوقا” لا يمكن له أن يقدم للحكومة ما تريده

د. يوسف حامد المشعل
محلل في الشؤون الاقتصاديه والسياسية

تحميل المقال