تربيت وترعرعت على ارض هذا الوطن الغالي، وعلى مر السنين أكرمني وأكرموني حكامه واهله الطيبين ،فسكنت وأكلت وشربت وتزوجت وانجبت. درست وتعلمت وعملت ، فغدوت رجل أعمال ناجح يملك ويدير الشركات والمصانع. والآن جاء وقتي فهذة جمايل كثيرة وكبيرة يجب ان اردها ، ومهما عملت وفعلت فلن تكون قطرة في بحر جمايل وطني البحرين

البحرين تناديكم جميعنا نلتقي حول الوطن الذي يجمعنا بمبادئه وعناصره وفئاته وتاريخه وتراثه

24-يناير-2018

لا يخفى على المواطن ما يدور حوله من أحداث خطيرة وفتن وما يحاك للبلد من مؤامرات ومكائد وعليه أن يدرك حقيقة وأبعاد ما يدور حولنا من أحداث
فجميعنا نلتقي حول الوطن الذي يجمعنا بمبادئه وعناصره وفئاته وتاريخه وتراثه هذا الوطن الذي بناه الآباء والأجداد بكل إخلاص وإيمان وثقة في ظل قيادة حكيمة وراشدة تسعى جاهدة إلى تقوية هذا البلد في الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية وعندما يتعرض الوطن إلى بعض الأزمات فإنه يحتاج إلى جميع أعضائه للالتفاف حوله وإظهار المحبة الحقيقية نحوه والوقوف معه وليس مع أنفسهم فقط فعلى المواطن أن يكون خط الدفاع الأول عن وطنه وهذا يكون عبر العطاء المباشر والغير مباشر والعلم والعمل الجاد والتكاتف مع القيادة والوقفة الصادقة وزرع قيم المواطنة الصالحة والتلاحم وأن نكون كذلك يداً واحدة نعمل على رفعة شأن وطننا والوقوف خلف حكومتنا الرشيدة والدفاع عنها ومؤازرة جهودها المتواصلة اقتصادية وسياسية وأمنية والتي مازالت تحقق أكثر من هدف يقع في مقدمتها تحريك عجلة الإنتاج ومن ثم تنشيط الاقتصاد الوطني وتوفير احتياجات المواطنين المعنوية قبل المادية فضلا بالطبع عن تثبيت حالة الطمأنينة التي بات يشعر بها الجميع وإطلاق حزمة من المشروعات الاقتصادية التنموية التي تسهم في الانتعاش الاقتصادي المطلوب وفي المحصلة الجميع يستطيع الإسهام في حماية الوطن في شتى المجالات بأن يقوم كل واحد بدوره على أكمل وجه فوطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه

د. يوسف حامد المشعل
محلل في الشؤون الاقتصاديه والسياسية

تحميل المقال