تربيت وترعرعت على ارض هذا الوطن الغالي، وعلى مر السنين أكرمني وأكرموني حكامه واهله الطيبين ،فسكنت وأكلت وشربت وتزوجت وانجبت. درست وتعلمت وعملت ، فغدوت رجل أعمال ناجح يملك ويدير الشركات والمصانع. والآن جاء وقتي فهذة جمايل كثيرة وكبيرة يجب ان اردها ، ومهما عملت وفعلت فلن تكون قطرة في بحر جمايل وطني البحرين

المشعل: 53 % نسبة نمو القطاع السياحي منذ تأسيس حلبة البحرين

05- أبريل -2018

أكد المحلل في الشؤون الاقتصاديه الدكتور يوسف حامد المشعل أن إقامة مثل فعاليات الفورملا 1، تبين مقدرة البحرين لتصبح مركزا سياحيا رياضيا ما يساهم في استقطاب الاستثمارات الخارجية ليس في مجال الرياضة وحسب ولكن بشتى المجالات الاقتصادية والسياحية، حيث ارتفع نمو القطاع السياحي بنسبة 52,9% منذ عام 2004 حتى 2017م داعيا الجهات المعنية والمسؤولة إلى دعم القطاع الخاص لإنجاح فعاليات الفورمولا 1 ووضع معالم واضحة لتعزيز سبل تنشيط السياحة، حيث يقوم التجار بدورهم بترجمة هذه الخطط والنهوض بالاقتصاد وفق ما تتطلبه سياسة القيادة الرشيدة الداعية دوما للترويج لاسم البحرين والعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية إليها بالإضافة إلى حرفية البحرين في تقديمها يبرهن على متانة الاقتصاد ومقدرة الدولة على تنظيم مثل هذه الفعاليات العالمية الضخمة ما يطمئن المستثمرين في الخارج على الاستثمار في المملكة فحين تكون البحرين أمام العالم وتسلط الضوء عليها فإن الزائر والمشاهد لقنوات النقل الاعلامي في العالم يبدأ البحث عن المملكة والامتيازات التي تمتلكها ويطّلع حينها على الرؤية الاقتصادية للبحرين وما تمتلكه من حياة ديمقراطية متمثلة في المجالس التشريعية الأمر الذي يحفز على جذب رؤوس الأموال واضاف المشعل أن ما ترصده ميزانية الدولة من بضعة ملايين قد يراها البعض خسارة من الدولة.

وقال المشعل إن المهرجان الدولي الذي سيقام الجمعة على حلبة البحرين الدولية لسباقات الفورملا1 المنشئ لرياضة السيارات العصري والذي يقع في قلب صحراء الصخير يمثل تحديا جديدا وإضافة مهمة تضع البحرين لعام جديد بشكل بارز على الخارطة العالمية وتساهم بصورة مباشرة في إنعاش الاقتصاد البحريني وتشكل مركزا لازدهار السياحة وجذب الاستثمار في البحرين حيث تساهم فعاليات الفورملا في تعزيز الاقتصاد الوطني وإبراز المستوى المتقدم لدى المملكة في المجالات السياسية والاجتماعية والسياحية والاستثمار وأن تزامن تنظيم مجموعة من الفعاليات الثقافية والاجتماعية والترفيهية مع تنظيم السباق الدولي يجعل من هذا السباق حدثا يرتبط بجميع أفراد الأسرة وليس فقط المعنيين والمهتمين وهواة متابعة سباقات الفورملا.

وأضاف المشعل أننا كاقتصاديين نؤيد ونؤكد أن على الدولة مسؤولية المساهمة في بنية تحتية للاقتصاد الوطني وبهذه المساهمة التي تقدم للحلبه فالدولة تساهم في إنعاش الكثير من القطاعات الاقتصادية لاسيما المتعلقة بالقطاع الخاص، حيث تزدهر الحركة في جميع القطاعات بالإضافة إلى كون الفورملا1 رياضة يتابعها الملايين من الجماهير، فإنها تعبر عن حدث يضع البحرين على خارطة السياحة العالمية ويعّرف العالم بمكانة المملكة والتعرف على طبيعة الشعب البحريني وضيافته واصطفافه خلف قيادته وسلاسة معيشته.

واعتبر المشعل أن البحرين من الناحية السياسية في حاجة لمثل هذا الحدث العالمي الذي يتابعه الملايين من الجماهير على مستوى العالم لنثبت لهم أن البحرين على مستوى عال من الأمن والأمان بعكس ما قد تثيره لهم بعض وسائل الإعلام من معلومات مغلوطة، ومن هنا يصعب أن نقول إن الفورملا1 تنهك ميزانية الدولة، بل لابد من رؤيتها من زوايا أخرى تصب بكل وضوح في تعزيز الاقتصاد الوطني.

وأعرب المشعل عن تفاؤله الكبير بأن سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج الفورمولا 1 لهذا العام سيكون قصة نجاح جديدة تكتب في صفحات تاريخ رياضة السيارات العالمية لتضاف إلى إنجازات حلبة البحرين الدولية التي كسبت لقب موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسطعن جدارة واستحقاق.

تحميل المقال